شارك رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي طلبة برنامج اللغة العربية للناطقين بغيرها في مأدبة الافطار الشعبي التي نظمها مركز اللغات بالجامعة.

وخلال جولته على الطلبة أكد كفافي أن اليرموك تعد بيئة جامعية جاذبة للطلبة من مختلف الدول نظرا لما تضمه من جنسيات تمثل أكثر من 40 جنسية عربية وأجنبية، مؤكدا أن اليرموك ممثلة بمركز اللغات تولي الطلبة الدارسين في برنامج اللغة العربية للناطقين بغيرها جل اهتمامها، وتسعى جاهدة لتعليمهم مختلف مهارات اللغة العربية إلى جانب العادات والتقاليد السائدة في المجتمع الأردني مما يمكنهم من تعلم اللغة بشكل أسهل وأسرع من جهة، وادماجهم في المجتمع الطلابي والمحلي من جهة أخرى.

وثمن الجهود التي يبذلها العاملون في مركز اللغات في سبيل اعداد طلبة البرنامج الإعداد الأمثل وتمكينهم من استخدام اللغة العربية بشكلها الصحيح.

بدورها أكدت مديرة المركز الدكتورة لمياء حماد ايمان المركز بأهمية الانفتاح الثقافي والتعرف على العادات والتقاليد السائدة في المجتمعات المختلفة، وسعيه الدائم لتجسيد معاني الاحترام والحوار بين مختلف الثقافات الإسلامية والأجنبية، مشيرة إلى أن تنظيم مأدبة الافطار جاء بهدف ادماج طلبة برنامج اللغة العربية للناطقين بغيرها من مختلف الجنسيات في الحياة الجامعية، وتقوية العلاقات الأخوية فيما بينهم، وتعريفهم بالأكلات الشعبية السائدة في المجتمع الأردني.

بدورهم شكر الطلاب إدارة المركز التي تحرص على تهيئة كافة الظروف التي تكفل تأمين بيئة تعليمية سليمة للطلبة، مثمنين الرعاية التي توليها إدارة الجامعة بالطلبة الوافدين الدارسين فيها من خلال تنظيم العديد من الأنشطة اللامنهجية التي تكفل انخراطهم بالجسم الطلابي بالجامعة.

وشارك في مأدبة الإفطار مستشار رئيس الجامعة مدير دائرة الموارد البشرية الدكتور عبدالحليم الشياب، وعميد كلية الآثار الدكتور هاني الهياجنة، وعميدة شؤون الطلبة الدكتورة أمل نصير، وعدد من المسؤولين في الجامعة، وأعضاء هيئة التدريس والمسؤولين في مركز اللغات، و80 طالبا وطالبة من برنامج اللغة العربية للناطقين بغيرها والذين يمثلون دول ماليزيا، والصين، وكوريا، وأمريكا، واسبانيا، وتركيا، واستراليا، وداغستان، واليونان.

015689